أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نمر سعدي - خربشات قزحية على فضاءات تشرين














المزيد.....

خربشات قزحية على فضاءات تشرين


نمر سعدي

الحوار المتمدن-العدد: 1955 - 2007 / 6 / 23 - 06:25
المحور: الادب والفن
    



تسألني" عيناف" ما يجري وراءَ
الشارع المرصوفِ بالحيرةِ
والمشعلِ بالغناءِ
ما يجري وراءَ الإبتساماتِ
التي تُفتُّ كالزنبقِ في آنية ِ الروحِ
فلا أجيبها إلاّ بأن أحلمَ
بالقادمِ من بعيد من عشقٍ هلامي ٍّ
وأن أغمضَ عينيها على حدائق ِ المساءْ
- أيُّ حنانٍ أخضرٍ قد جاءَ بي إليكِ من
قافلةِ الشموس ِ إذ دخلتُ مأخوذاً
بنورِ اللهِ أو مبللاً بمطر ِ الرهبةِ
في خريفِ أحزاني .....
على خاصرتي عشبٌ وفوقَ القدمين ِ
إخضرَّ من ضحكتكِ الأولى
أنا آخرُ دوريٍّ جنوبيٍّ
يناغي عبقَ الجراحِ
في فردوسكِ المفقودِ والموجودِ
في دمي بلا إنتهاءْ
- ايُّ زمانٍ أخضرٍ قد جاءَ بي إليكَ
أنغامُ المزاميرِ التي قد ولدتني
لكَ وعلا ً جامحاً يشربُ من ماءِ
المجرّاتِ ويرعى ورقَ السوسن ِ
من نظرتكَ الحبلى بضوءِ الحزن ِ
من سنين ....كي تصادق إخضرارَ
شمس الشرق ذات مرةٍ
تكشف يوماً سرَّ هذا المخمل ِ
المزروع ِ في أصابع النساءْ
عشرَ دقائق تجاذبنا بقوسَيْ قزح ٍ
كانا جريحين ِ وينزفان ِ في الخارج ِ
بالعطر ِ وبالضياءِ.....
كان العصرُ من قمح ٍ على أكتافنا ينمو....
مذاقُ التعبِ الضوئيٍّ في أجسادنا ينمو
ونهرٌ ضائعُ الوجه ِ على أطرافنا يزحفُ ....
كان القمرُ الثاكلُ من أذرعة الموتى
التي جفَّ عليها الدمعُ يأتينا
على أهدابه نقشٌ من المنفى الذي
يكمن ُ في القلبِ .. وأشباهٌ لعشاق ٍ
يجيئونَ بلا معنى ولا أسماءْ
وأنت ِ في شرفةِ قوس ِ القزح ِ الخيليِّ
تبدينَ كراعوتَ وعشتروت َ
في صلاتكِ البيضاءِ
إنَّ الشفقَ الكحليَّ في عينيكِ مذبوحٌ
ولا أدري الى أين َ تطيرُ الخيلُ
من جسمكِ أو جسمي
فيخضلُّ على آثارها النداءْ
إنَّ حرير َ الشهوةِ الخشْن ِ يوارينا
عن الزمان ِ والمكان ِ
قبَّلي بقايا البحرِ في نفسي
وجمَّعي شظايا البدرِ منها يولدُ الانسانُ
في دوائر ٍ مذهلةٍ من غبش ِ الضوءِ الإلهيِّ
ومن أصدافه ِ يخرجُ كالحوريةِ العذراءِ
أو كالشجر ِ البرقيِّ من صدري.....
إذا ً فلنوصد الماضي على الحاضر ِ
ولنخرجُ من جنتنا الآن َ ....
نوايا العوسج ِ البريَّ تؤذينا ويؤذي
مومياءَ الخوفِ من أنفسنا الهواءْ
أتسألينني ....؟ رصاصٌ من جحيم ِ الحُبِّ
في قلبي وفي الخارج ِ يقتلونني "عيناف"
قومكِ يحفرون في دمي قبورهم
ويقتلون الأنجم القطبية
قومكِ يطفئون في عينيَّ دورهم
ويرحلون في الدجى للجهة المنسيّة
نازعني حزني اليكِ أمس كنتُ
أحسبُ العمرَ وكنتُ أعشقُ القمرْ
أصنعُ من كفيَّ وطناً لوجهكِ وللفلِّ وللحمامْ
وأزرعُ الخيالَ أشجاراً ومن عينيكِ
يا لفرحتي أستنزلُ المطرْ
سأحملُ المتاع َ والضياعَ من أجلكِ فجر غدْ
وأهجرُ الضحى وحيداً آه فجر غدْ
من غير أي ََّ لمسةٍ وهمسةٍ ورَدّْ
وأسكن الظلام من أجلكِ إنّي أعشقُ الظلامْ
أتعشقينني...؟؟ تزوجتُ بأنثى الموتِ في تشرين َ
أنثاهُ التي لم تتزوّج أبداً مثلكِ ....
أو بلعنة ِ الزنابق ِ الحمراءْ
آخرُ ما كنت ُ به أهذي على بوابة ِ الحلم ِ
وأبكي الوطنَ المضاعْ
/ عيناكِ في المنفى هما الوطن ْ
هما إتصالي بالحكاياتِ وبالشوق ِ الذي أضاءْ
في ظلمةِ الروحِ على مدِّ المسافاتِ التي
يجترّها قلبيَ كالهباءْ
هما السكينة ُ التي تهبُّ كالأنسامِ
من جهةِ بيتي وهما الشجنْ
هما صراخُ القلبِ في الظلامْ
هما سماءُ الروح ِ حين تغلقُ السماءْ
أبوابها أمام دمع الطائر ِ الملتاعْ

تشرين أوّل 2000





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,230,099,948
- اوّدُ لو أقولْ
- وحدي مثقل برنينها
- البكء بين يدي امل دنقل
- حُبّها أبجدية
- فضاء سريالي على حافة القلب
- تقول القصيدة ما لا يقال
- بأبي وروحي أنت
- ما هي جدوى الشعر
- يوليوس قيصر شاعرا
- احبك اه شفاعمرو
- قصائد مختارة
- لا تصفي الحياة كما هي
- جحيم الاحلام
- كاما سوطرا لترتيب اعضائنا
- عندما ......عندما
- طيور السكونك
- فوح الورد الحار
- غامض دمها في دمي
- رغبة لا تلح سوى بالبراكين
- في القدس اعرف من انا


المزيد.....




- لقاء تشاوري بطنجة لشبكة الأحزاب الديموقراطية في شمال إفريقيا ...
- مايلي سايرس: لا مكان لطبيعة الميول الجنسية في العلاقات الحدي ...
- المؤبد لفنان مصري و9 آخرين
- المركز الثقافي المصري بنواكشوط ينظم دورة تدريبية لـ50 من الس ...
- الممثل الخاص للسلطان قابوس يتوجه إلى مصر للمشاركة في القمة ا ...
- السعودية تقرر تدريس اللغة الصينية
- العثماني يترأس الوفد المغربي في القمة العربية الأوروبية الأو ...
- العثماني يترأس الوفد المغربي للقمة العربية الأوروبية الأولى ...
- اللغة التي لا يتحدثها سوى 44 شخصا في العالم
- القاهرة: ندوة بعنوان «مقومات دراما الجاسوسية في السينما والت ...


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نمر سعدي - خربشات قزحية على فضاءات تشرين