أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - أمل فؤاد عبيد - الأفلام التسجيلية بين معايشة الواقع وفانتازيا الإعلام














المزيد.....

الأفلام التسجيلية بين معايشة الواقع وفانتازيا الإعلام


أمل فؤاد عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 1955 - 2007 / 6 / 23 - 01:28
المحور: الصحافة والاعلام
    


كانت ومازالت الأفلام التسجيلية تعتمد الكادر التصويري دون الدخول في قلب الكادر بالطبع .. بمعنى انها تعرض أحوال واحداث او تسجيل لواقع حي .. إلا أنها لا تعتمد الوصول الى مطالب هي تمثل بؤرة حقيقية .. او ما يجب ان تسعى اليه مثل هذه الأفلام .. لذا يبقى الأثر وقتيا .. وتتغير الكادرات بتغير الأحداث .. إلا انها تسجل مرحلة او توثق لوضع او واقع بالفعل .. إلا أنها لا توثق الجانب النفسي .. ولا تعمل على إبراز هذا الجانب الخفي الذي يبقى خلف عدسات الكاميرا .. ويبقى أيضا متأسسا على عدم إيصال الغرض من توعية المشاهدين بالآثار الجانبية لما يتم التسجيل له .. كما في تسجيل أفلام المخدرات .. يقام الفيلم على اساس استدراج الواقع والحكي عن سلسلة من الوقائع تمثل حركة سير المخدرات من المنافذ حتى الوصول إلى المدمن .. ورغم ما تعرضه من نتائج دمار المخدرات ماديا .. او عضويا .. إلا أنها لم تقف على الأبعاد الخفية الدافعة الحقيقية .. وقفت فقط على ظاهر الحدث الخارجي دون المساس بمناطق أكثر قسوة من الإدمان ذاته .. وليس فقط الآثار المادية هي التي يجب النظر اليها بل هناك جواب نفسية قد لا تستطيع عدسة الكاميرا ان تلتقطها إلا انها قد تستحضرها حتى تثير من الاسئلة ما تثير .. وليست لتقدم حلولا .. إذا لنا ان نعتمد على الفيلم التسجلي بان يقدم يتيح إثارة السؤال بقدر ما يثير حركة الوعي .. وأيضا فيما يخص الأفلام التسجيلية التي تصور معاناة الشعوب من الدمار والاحتلال .. وايضا الصراعات والحروب الاهلية .. هي تقيم جسورا بين هذه الشعوب التي تعاني وغيرها من الشعوب لإثارة شعورها وأيضا تعاطفها .. إلا أن الصورة أيضا تبقى خارج المنطقية الحيمية التي تخلق وعيا .. او تخلق ليس فقط تعاطفا .. إنما تخلق إحساسا بالمسؤولية الجماعية والفردية .. وليست مهمة الأفلام أن تعرض للغير .. قد يكون صاحب القضية أمس الحاجة لعرض مثل هذه الأفلام التي تعطيه فرصة لرؤية الحال .. بعين أبعد من حدود عينيه .. ومن ثم يجب على الأفلام التسجيلية ان تحيط علما وأن تكون قادرة على أن تحيط بتفاصيل غير واضحة .. او غير مباشرة .. ومن ثم .. لا تستبعد من سيناريو تصميمها .. على أن يكون هناك الجانب النفسي المعني به ومن ثم الأضرار التي تكون أكثر حساسية من الأضرار المادية او الجسدية .. حتى لا يكون الفيلم مجرد إثارة عاطفية وقتية .. هناك ما يلتبس على المتفرج .. بين ان يكون في محل قوة ويكون في محل استقبال لشاشات العرض ومن ثم يكون في ترفع عن الاحساس بمباشرة البشر الذين يعانون والذي يقدم الفيلم من اجلهم .. على العكس لابد ان يصبح المتفرج جزءاً لا يتجزأ من الفيلم .. الجانب الإنساني العميق .. ليخرج الفيلم عند عرضه من وضعية عرض حالة خاصة .. إلى وضعية عرض حالة إنسانية لها أبعادها وجوانبها وأهميتها .. وضرورتها .. من هنا لا يثير الفيلم فقط حالة من التعاطف الوقتي ويهرب الإحساس بعد انتهاء الفيلم .. إنما يصبح الفيلم محل تحليل ودراسة .. لاهل الدرس والتحليل .. إلا أن ما يحدث هو في كثير من الأحيان أن تأتي هذه الأفلام عبارة عن بهارات تزيد من بهرجة الإعلام لمجرد الإفادة او توثيق الأخبار دون الإلتفات الى ما قد يحمله الفيلم ذاته من رسالة نبيلة من تسليط الضوء على مناطق قد لا يتاح الوصول إليها بسهولة .. كما ان هذه الافلام لا بد ان تكون لغاية هي الإخبار الى جانب الإعلام لرجال صانعي القرار أيا كان هذا القرار سياسيا او خاص بالمجتمع المدني .. لما يحمله من رسالة تبليغ تفيد التوضيح والمباشرة لواقع الحال .. كما أنها من ناحية أخرى تفيد في توثيق الأحداث للوقوف على أسباب ظهور بعض الامراض النفسية دون غيرها .. أو ظهور ردود فعل تكون قد ظهرت في غير وقتها .. او هي نتيجة لما تم القائه خلف الظهور من أسباب ومسببات .. لذا تفيد هذا الإلام ليس من ناحية إعلامية إعلانية .. وإنما من ناحية توثيقية لحياة الشعوب وظروفها التاريخية وما تعانيه من صراعات في أوقات التحول والتغيرات السياسية او الاجتماعية .. .. لذا في عالمنا العربي نفتقد او لا نهتم بهذه النوعية من الأفلام إلا على سبيل الرفاهية الوطنية .. بمعنى انها تسعى لفرض الحال في عالمنا على وجدانات اهل الغرب لإثارة السخط وإثارة ردود فعل تستجيب لمطالب العدل والحقوق الإنسانية فقط .. إنما نحن وهنا نفتقد الاهتمام بمثل هذه الأفلام ولا نهتم بها كما يجب على أنها تفيد الجانب الدراسي والتحليل العلمي للوقوف على كثير مما يظهر في المجمعات العربية من أمراض نفسية او أمراض مجتمعية .. تؤرخ لها من خلال رصد هذه الأفلام والتي يجب ان تنال من الاهتمام الأكثر واجبا والأكثر حساسية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,223,126,267
- انا ..
- رجل ع *** بقري
- النفق ..
- فنية المونتاج .. وتجسيد الرؤية الدرامية
- 2 الإعلام واستلاب العقول
- كان ..
- حرب .. ووردة
- فنية المونتاج وتجسيد الرؤية الدرامية
- سفر .. فكرة
- روح الموسيقى ..
- الإعلام بين الأمن .. واستلاب الأمان
- كيفية التشكيل الابداعي عند المبدعين الناشئين
- بائع الفول ..
- البر الثاني ..
- الكتابة العبثية وحرفية الفانتازيا
- مغامرة ..
- جدلية النور والظلام والموت والحياة
- مستهدف .. هو
- طيف .. خاطرة
- حضارة الاحساس .. وعصرية الشعور


المزيد.....




- بعد غياب لشهرين.. ظهور مفاجئ للعريفي في العلا مروجاً لـ-شتاء ...
- ماذا تعرف عن نظرية الطوابير؟ هذا السر وراء تصميم خطوط الانتظ ...
- مستشار خامنئي: النظام السعودي -لن يدوم- وإيران ستصبح القوة ا ...
- مسؤول أميركي كبير: ترامب يعتزم ترشيح جيفري روزن لمنصب نائب و ...
- لجنة برلمانية إيطالية ترفض إجراء تحقيق إثر توجيه تمهة بالخطف ...
- السر وراء شعور الدنماركيين بالسعادة
- لجنة برلمانية إيطالية ترفض إجراء تحقيق إثر توجيه تمهة بالخطف ...
- طائرة روسية -مفخخة- تشكل خطرا على الدفاع الجوي
- نصيحة ابن زايد إلى تميم... أمير سعودي يكشف تفاصيل اجتماع الأ ...
- إعلامية توزع مليون دولار على جمهورها(فيديو)


المزيد.....

- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - أمل فؤاد عبيد - الأفلام التسجيلية بين معايشة الواقع وفانتازيا الإعلام