أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - هاشم نعمة - هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الثاني















المزيد.....



هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الثاني


هاشم نعمة

الحوار المتمدن-العدد: 942 - 2004 / 8 / 31 - 11:31
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    


  نتائج وتأثيرات الهجرة

  للهجرات السكانية العديد من النتائج والتأثيرات الاجتماعية والاقتصادية والديمغرافية والثقافية والسياسية . وهجرة كبيرة مثل هجرة العراقيين لا بد وأن تكون لها تأثيرات متبادلة على المجتمع العراقي في داخل العراق وخارجه . وسنحاول تلمس  نتائج وتأثيرات هذه الهجرة على ضوء المعطيات التي تمكنا من الوصول إليها .  

 

    عند فحص البنية العمرية للمهاجرين العراقيين وبالأخص اللاجئين نرى أن غالبيتهم ذو بنية شابة . ففي هولندا مثلا 61% من المجموع تتراوح أعمارهم بين 15-44 سنة و67% بالنسبة إلى الجيل الأول أي الذين لم يولدوا في هولندا. وفي النرويج 69% في الفئة العمرية 16-49 .(35) وفي بريطانيا 76% في الفئة 16-45  باستثناء الأعمار تحت 15 سنة (36) وإذا قارنا هذه النسب مع سكان العراق حسب أخر تعداد في 1997 نرى أن 45% هم في الفئة العمرية 15-44 و 49% في الفئة 15-49 . (37) وهذا يعني أن الهجرة تستنزف الفئات العمرية الشابة . وتحدث تغيير مهم في البنية العمرية في العراق . 

 

جدول رقم  ( 5) البنية العمرية للعراقيين في العراق وهولندا ( النسبة المئوية ) (38)

 

الفئة العمرية

0-14

15-29

30-44

45-64

65 أو أكثر

غير مبين

العراق

40.9

29.8

15.6

9.6

3.2

0.9

هولندا

30.3

27.3

33.3

9.1

    -

    -

 

 

     بالنسبة إلى البنية الجنسية (نسبة الذكور إلى الإناث) فغالبية اللاجئين العراقيين هم من الذكور . ففي النرويج تبلغ نسبتهم من المجموع 67% وفي هولندا  64% بالنسبة للجيل الأول وفلندا 59% والسويد 56% والدنمارك 55% (39) وتباين  هذه النسب ربما يعزى إلى تباين نسب العائلات وسط اللاجئين في بلدان اللجوء  بينما في العراق تبلغ النسبة  51,3% حسب المعطيات الرسمية. وهذه النسبة لا يمكن أن تكون واقعية وما نتوقعه هو انخفاض نسبة الذكور وسنرى أسباب ذلك بعد قليل .وفي العراق يبين التعداد الأخير أن نسبة الذكور في الفئة العمرية 40-44  تشكل 2,5% من مجموعهم و الإناث  4,3% في نفس الفئة أي حوالي ضعف النسبة الأولى. وهذه الفئة العمرية كانت في الثمانينات والتسعينات في العشرينات والثلاثينات من العمر .وإذا أخذنا مدينة بغداد مثلا والتي يشكل سكانها حوالي ربع سكان العراق فقد كانت نسبة  النوع (الجنسSex ratio(  (عدد الذكور مقابل كل 100 من الإناث ) فيها 106 في 1977 و111 في 1987 و 100 في 1997 (40) وإذا أخذنا بهذه النسب فهذا يعني حدوث نقص كبير في عدد الذكور مقابل الإناث . أذن هذا الاختلال في نسبة الذكور إلى الإناث يعود إلى الحربين المدمرتين اللتين حصدتا مئات الآلاف من أرواح الشباب إضافة إلى الهجرة المستمرة . هذا الاختلال له أثار  ديمغرافية واجتماعية  واقتصادية ونفسية كبيرة على المجتمع العراقي آنية ومستقبلية . فإضافة إلى ظروف العوز والفقر وارتفاع معدلات البطالة يساهم هذا الاختلال في رفع نسبة العنوسة وسط النساء . وقد أشارت دراسات أجريت في العراق إلى ارتفاعها إلى 400%. (41) وتنعكس هذه الحالة مباشرة في انخفاض معدل الولادات . هذا العامل إضافة إلى غيره من العوامل مثل ارتفاع معدلات الوفيات بالأخص وسط الأطفال  واستمرار الهجرة من العراق  ساهمت في خفض معدل النمو السنوي للسكان في العراق . وقد أنخفض  هذا المعدل فعلا من 3,3% في 1977 إلى 2% في 1990 - 1995 وبالنسبة إلى مدينة بغداد أنخفض من 5% إلى 1,4% خلال1977-1997. (42) وكان صافي الهجرة الخارجة من العراق 650000 نسمة بمعدل 7% بالألف في 1990-1995 وساهم في خفض النمو السكاني بنسبة 32%في نفس الفترة . (43)

 

    أما على صعيد البنية العائلية نجد معدل خصوبة المرأة العراقية (متوسط عدد الأطفال لكل امرأة) منخفضا في بلدان المهجر مقارنة في العراق . ففي هولندا مثلا يبلغ هذا المعدل 3,8 طفل بينما في العراق  5,3 طفل .وفي بريطانيا 53% من العائلات العراقية عدد أفرادها ما بين 2- 4 .(44) ويمكن تفسير هذا الفرق الكبير بين المعدلين بعدة أسباب منها أن العائلات الكبيرة تصعب عليها الهجرة للأعباء المالية الكبيرة التي تتطلبها وبالأخص  إذا كانت لطلب اللجوء . ثم أن الغالبية الساحقة من المهاجرين هم من المتعلمين ومن ذوي التحصيل الدراسي والجامعي الذين ينخفض معدل الخصوبة وسطهم نتيجة الوعي بأفضلية العائلة الصغيرة . كذلك تماشيا أو تأثرا بظروف ومتطلبات الحياة الجديدة وبالأخص في الدول المتقدمة التي تشهد انخفاضا بينا في معدلات الخصوبة . هذا إضافة إلى عوامل أخرى . هذا الانخفاض في معدل خصوبة المرأة العراقية في الخارج لا بد وأن يساهم في تراجع معدل النمو السكاني لعموم العراقيين .

 

       وينتج عن الهجرة ارتفاع العدد المطلق والنسبي للأشخاص المنتمين إلى الجيل الثاني أي الذين يولدون في بلدان المهجر . ففي هولندا مثلا ارتفع عددهم من 1000 إلى  5405 والنسبة من 6% إلى 13% من مجموع العراقيين خلال 1997-2002 . (45)

 

      ثم أن وجود العراقيين في الخارج يعمل على رفع نسب الزواج المختلط ومدى ما يتركه من تأثير على البنية العائلية من الناحية الاجتماعية والثقافية والحضارية رغم أن هذه النسب لا زالت غير عالية . ففي هولندا نجد نسبة الزواج المختلط وسط مجموع الأزواج 18% في عام 2001 منها 12% الزوج من الجيل الأول والزوجة من السكان الأصليين والنسبة الباقية يكون الزوج أو الزوجة غير عراقي  (46) . وفي فلندا 36% من حالات زواج العراقيين في عام 2000 كانت مع نساء غير عراقيات.(47 )

 

      زيادة نسبة الجيل الثاني والزواج المختلط تساهم في تكوين عائلات عراقية ذات تنوع لغوي وثقافي وحضاري لكن المطلوب المحافظة على الهوية  العراقية دون إهمال عملية الاندماج في المجتمعات المضيفة في إثراء هذا التنوع . والملاحظ على أطفال الجاليات العراقية بالأخص في الدول الغربية ضعف مستوى اللغات الأم لديهم  وقلة  معارفهم بالعراق كبلد ذو تاريخ وحضارة وثقافة . من هنا يتوجب على المنظمات العراقية في بلدان المهجر أن تضع في جدول اهتماماتها المساهمة في تكوين خلفية الأطفال اللغوية والثقافية التي ستساهم بدون شك في شدهم للوطن .

 

    وللهجرة تأثيراتها على النسيج الاجتماعي فقد ساهمت في تمزيق وحدة العائلة العراقية إذ في حالات كثيرة لا تستطيع العائلات الهجرة أو اللجوء بكاملها .وهذا يساهم في خلق المعانات والتوتر النفسي لإفرادها . أما بالنسبة للعراقيين المقيمين في الخارج وبالأخص في الدول الغربية فالعيش في مجتمعات ذات بنية  اجتماعية وثقافية وحضارية ودينية مختلفة يساهم في العزلة الاجتماعية وقلة الاندماج في المجتمعات المضيفة . وقد ينسحب هذا سلبا على طبيعة العلاقات بين أفراد العائلات أو بين أفراد الجاليات العراقية . إذ يلاحظ مثلا تصاعد حالات الطلاق في بلدان المهجر ففي لندن حيث يقطن غالبية العراقيين بلغت نسبة الطلاق والانفصال 9% للرجال و18% للنساء .( 48) وهي مرتفعة جدا إذا ما قورنت في العراق 0,5% للرجال و1,1% للنساء .( 49)  هذه الظاهرة  تقف من ورائها جملة من العوامل المتشابكة اجتماعية ، ثقافية ، نفسية ومادية وغيرها .

 

    ويلاحظ حتى في إيران عانى المهجرون العراقيون قسرا من عزلة اجتماعية وثقافية إذ وجدوا أنفسهم في مجتمع لا يجيدون لغته وقد أثر هذا على أوضاعهم النفسية مما دفع عددا غير قليل منهم للجوء إلى بلدان أخرى. (50)

 

    بالنسبة إلى البنية التعليمية للمهاجرين العراقيين من الواضح تتكون الغالبية الساحقة  من المتعلمين . ففي السعودية وفي منطقة مكة التي تشمل مدن مكة وجدة والطائف بلغت نسبة العراقيين خريجي الجامعات 55% من مجموعهم في تعداد 1974 وهي أعلى نسبة مقارنة  بجميع المهاجرين باستثناء القادمين من أوروبا والولايات المتحدة . (51) وفي هولندا 6% من العراقيين لديهم تحصيل متوسط و6% ثانوي و 53% جامعي و10% ليس لديهم تحصيل علمي . (52) وفي بريطانيا 33% لديهم تحصيل ثانوي و20% جامعي . (53) وهاجرت أعداد كبيرة من المتخصصين وأصحاب الكفاءات والمثقفين في شتى فروع المعرفة . ومن دراسة أجرتها اليونسكو تبين أن العراق من ضمن سبعة بلدان عربية يهاجر منها كل عام 10000 من المتخصصين كالمهندسين والأطباء والعلماء والخبراء . (54) وإذا قارنا كل ذلك مع السكان الأميين في العراق الذين بلغ عددهم 4,8 مليون في 1995 ونسبة الأمية فوق عمر 15 سنة التي بلغت 42% (55) يتبين لنا حجم النزيف المستمر في القوى البشرية المتعلمة والمؤهلة التي من المفترض أن تبقى في وطنها لتساهم في تنميته الاجتماعية _الاقتصادية . وسيكون البلد في أمس الحاجة إليها بعد أن سقط النظام الدكتاتوري .

 

   إن الخسارة التي تلحق بالبلدان من جراء هجرة الكفاءات لا تقتصر على تحمل هذه البلدان كلفة تهيئة الكوادر دون الاستفادة منها فحسب ، وإنما تكمن أيضا في حرمانها من كل القيم الجديدة المضافة في مختلف فروع الأنشطة الاقتصادية والتي تضيفها هذه الكوادر في الدول التي تهاجر إليها . (56) هذا إضافة إلى الخسائر المتحققة من خلال ما يلحق بأجهزة التعليم من أضرار من جراء تناقص رصيدها من هذه الكفاءات ، الأمر الذي يضعف من قدرتها في تعبئة القوى البشرية اللازمة للتنمية . (57) وقد بلغت كلفة تدريس وتخرج طالب كلية الطب في العراق أكثر من 45,000 دولار في السبعينات . ومن دراسة أعدتها منظمة الطاقة الذرية العراقية في 1989  قدرت كلفة دراسة الحائز على الدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا بمبلغ 140,000 دولار (58) وقدر د. وليد الحيالي كلفة هجرة 17500 حامل شهادة ماجستير و7500 حامل شهادة دكتوراه بـ 4550,45 مليون دولار بينما تبلغ كلفة استقطابهم 1125 مليون دولار وبذلك يحقق العراق فيما إذا عادوا وفرا يبلغ 3452,45 مليون دولار . وهو يشكل نسبة عائد 304% . ومما يزيد المشكلة تعقيدا أن تعويض هذه الكفاءات يحتاج إلى الوقت والمال فقد يحتاج البلد أن ينتظر ما بين 15-20 سنة لتعويض هجرة مائة طبيب من ذوي الاختصاص . (59)

 

     الكثير من المتخصصين وأصحاب الكفاءات لا يجدون أعمالا تتناسب مع مؤهلاتهم العلمية والمهنية  بالأخص في بلدان اللجوء نتيجة صعوبات تعلم اللغة الجديدة أو الاختلاف في تقييم الشهادات أو التمييز العنصري كل هذه تساهم في انتشار البطالة وسطهم . لذلك نرى غالبية اللاجئين تعيش في مستوى دخل منخفض يتمثل في  الحد الأدنى. ففي هولندا مثلا ، وقبل سنوات قليلة ، كانت  73% من العائلات العراقية تعيش على هذا الدخل .(60) وفي نهاية 2001 بلغت نسبة العراقيين في عمر 15-64 الذين يعتمدون على راتب المساعدة الاجتماعية 29% .(  61) ومن دراسة عينة تبين أن 24% من العراقيين لديهم عمل و 42% يبحثون عن عمل و 34% لا يبحثون عن عمل وكأن المسألة بالنسبة إليهم غير واضحة .(62) وفي بريطانيا 39% من الرجال و28% من النساء في عداد البطالة (63) وفي النمسا بلغ عدد العاملين العراقيين 2300 في عام 1997 وفي السويد 1100 في 1996 وفي الدنمارك 600 في 1997  وفي فلندا 100 في 1997 .(64) وهذه تعد أرقام متواضعة بالمقارنة مع مجموع القوى العاملة العراقية في هذه البلدان . بالتأكيد هناك فوارق بين دول اللجوء في هذا الجانب ولكن بشكل عام تبدو نسب البطالة مرتفعة وسط اللاجئين العراقيين .  

 

     فيما يخص بنية السكان النشيطين اقتصاديا التي تقع في الفئة العمرية 15-64 نرى نسبتها مرتفعة وسط العراقيين في الخارج مقارنة  بالعراق . ففي هولندا تبلغ حوالي 70% جدول رقم (5) وفي الدنمارك  62% بينما في العراق 55%. وتزداد حدة الإشكالية عندما تكون غالبية هذه الفئة من المتعلمين والمتخصصين ومن أصحاب الكفاءات .ثم أن معدل النشاط الاقتصادي وسط هذه الفئة في العراق يبلغ 75% للرجال و10,5% للنساء (65) وبما أن غالبية المهاجرين من الرجال فستكون الهجرة على حساب السكان النشيطين اقتصاديا الذين يعتمد عليهم اقتصاد البلد بالأخص في مرحلة إعادة الأعمار .

 

    هجرة أعداد كبيرة من العراقيين لا بد وأن تؤثر في البنية الاثنية والدينية والمذهبية لسكان العراق . يعتقد أن الجزء الأكبر من اللاجئين العراقيين في أغلب الدول الأوروبية هم من المواطنين الأكراد الذين توجهوا إليها منذ السبعينات بسبب حملات النظام العسكرية لقمع الحركة الكردية . أنظر جدول رقم (6) ويشكل الأكراد من منطقة الشرق الأوسط  30% من مجموع الاقليات المقيمة في ألمانيا 12% في هولندا . وفي هولندا يشكل المسلمون 78% من اللاجئين العراقيين والمسيحيون 17 % .(66 ) ولاحظنا أن النظام هجر آلاف الأكراد الفيلية الشيعة . ثم أن الغالبية الساحقة من اللاجئين الذين توجهوا إلى إيران بعد قمع الانتفاضة في 1991 كانت من الأكراد والشيعة من جنوب العراق والذين لجئوا إلى السعودية كانت غالبيتهم الساحقة من الشيعة أيضا . وسجلت هجرة ملحوظة للمواطنين من الاقليات القومية والدينية  مثل الآشوريين والكلدان والصابئة منذ 1991  فبالنسبة للصابئة هاجر منهم أكثر من12,000 في العشر سنوات الماضية وهذا يشكل نسبة كبيرة من عددهم الكلي في العراق . (67) ومثلما ذكرنا يكون متوسط عدد الأطفال  للعائلات العراقية في المهجر منخفضا مقارنة في العراق وهذا يساهم في خفض معدل النمو السكاني للجماعات المهاجرة . ثم أن مستوى تأثير الحصار الاقتصادي على المستوى المعاشي والخدمات لم يكن واحدا فقد تضرر سكان  الجنوب أكثر. (68) وهذا يمكن اعتباره عاملا مهما دافعا للهجرة .كل ذلك يدعونا للاعتقاد بأن النظام كان يرغب بحدوث تغيير هام في البنية الاثنية والدينية والمذهبية للسكان باتجاه تقليص القاعدة الاجتماعية التي لا يمتلك ركائز قوية فيها . وضمن هذا الاتجاه يفهم من تلميحات النظام برغبته بتوطين أعداد كبيرة من الفلسطينيين في العراق . (69)

 

جدول رقم (6) البنية الاثنية للعراقيين في العراق وبريطانيا وهولندا ( النسبة المئوية ) (70)

 

   المجموعات الاثنية

         العراق

       بريطانيا

        هولندا

عرب

       71,1

      81,4

      25   

أكراد

       18,4

      13,3

      64

تركمان

       2,0

      1,0

      2

اشوريون

        -

      1,9

      -

كلدان

        -

       -

      3

أرمن

        -

      0,6

      3

صابئة

       0,2

        -

      1

آخرون

       -

      1,7

      2

 

 

      كلما طالت إقامة العراقيين في الخارج كلما زاد عدد  الحاملين لجنسيات أجنبية . أنظر جدول رقم (7) . وفي الواقع لا يرغب الكثير بازدواجية الجنسية لكن ظروف الإقامة الطويلة في بلدان المهجر تضطرهم لذلك . وبعد أن سقطت الدكتاتورية والغي القانون الذي ينص على سحب جنسية العراقي الذي يكتسب جنسية أخرى فأن هذا الإجراء سوف يشجع الكثير للعودة أو تكون لهم علاقات أوثق مع الوطن من خلال السفر أو الاستثمار .كل ذلك سيصب في صالح التنمية الاجتماعية والاقتصادية للعراق إذا ما عرفنا أن الكثير من العراقيين في الخارج أصبحت  لهم الكثير من الخبرات المتراكمة العلمية والمهنية والتجارية والمالية وغيرها. 

 

  جدول رقم (7) العراقيون الحاصلون على جنسيات أجنبية ومجموع العراقيين في عدد من البلدان المتقدمة (71)

 

   البلد

مجموع الحاصلين على جنسية بلد الإقامة

   الفترة

مجموع العراقيين في بلد الإقامة

   السنة

استراليا

  12063

1997-2002

       -

      -

السويد

 30460

1988-2002

 65828

  2002

الدنمارك

 6409

1980-2001

24025

  2003

النرويج

 3169

1977-2002

13630

  2002

النمسا

 1773

1991-2001

      -

      -

فلندا

  934

1995-2002

 3803

  2002

هولندا

 15778

1995-2002

 41959

  2003

 

 

عودة الكفاءات العلمية المهاجرة

 

    لفهم هذا الموضوع  لابد من الإشارة  إلى العوامل التي تتحكم في حركة الهجرة عموما وهجرة الكفاءات خصوصا والمتمثلة بعوامل  الدفع ( الطرد ) والجذب . وهذه العوامل تتباين من بلد إلى آخر . وإذا أخذنا وضع العراق حاليا فقد زال الكثير من عوامل الطرد بعد سقوط النظام منها القمع السياسي والفكري والتمييز القومي والمناطقي والانخفاض الشديد في المستوى المعاشي . لكن  لازالت هناك عوامل تعيق عودة الكفاءات تتمثل بضعف الأمن والقانون وانخفاض الدخل وقلة الخدمات والمحفزات وغياب آلية واضحة المعالم لاستقطاب الكفاءات المهاجرة . أما عوامل الجذب في دول المهجر وبالأخص الدول المتقدمة فلا زالت تفعل فعلها وتستقطب العقول المهاجرة نحوها . فقد أقرت دول الاتحاد الأوروبي أخيرا تزايد حاجتها للكفاءات الأجنبية ذات المهارات العالية ولذلك غيرت قوانينها لتسهيل هجرتها إليها .ففي هولندا مثلا باتت العمالة الأجنبية العالية المهارة تستفيد من خفض الضريبة على دخلها بنسبة 30% ولمدة 10 سنوات . وفي السويد يتم إعفاء 25% الأولى من الدخل من الضريبة إضافة إلى غيرها من المحفزات في دول أخرى . ( 72)

 

    هل هناك مؤشرات للهجرة المعاكسة إلى العراق ؟ نعم فقد عاد الكثير من العراقيين من سوريا والأردن ولبنان وليبيا واليمن وأعداد قليلة من الدول المتقدمة . ولكن هل هذه الوتيرة من العودة تتماشى مع حاجة البلد في مرحلة إعادة الأعمار . ؟ بالطبع لا أذن يجب أن تتم معالجة عودة الكفاءات معالجة شاملة سياسية واجتماعية-اقتصادية  وأن لا تقتصر على الجوانب المادية فقط .وليس بالضرورة أن تكون العودة دائمة لكل الكفاءات فيمكن أن تكون موسمية أو وقتية أو على شكل زيارات عمل أو لتنفيذ مشاريع علمية أو إنتاجية أو خدمية مشتركة . ويمكن أن تسهم المقترحات التالية في عودة أصحاب الكفاءات :

 

1- تأسيس بنك للمعلومات يقوم بجمع البيانات الكافية عن أصحاب الكفاءات وتوثيق شهاداتها وكفاءاتها العلمية والثقافية والفنية والإدارية ويمكن أن يرتبط هذا البنك أو يدعم من قبل السفارات العراقية .

2- تشكيل لجان تهتم بشؤون عودة الكفاءات في دول المهجر .

3- تشكيل دائرة متخصصة في وزارة التعليم العالي تهتم بأصحاب الكفاءات المهاجرة .

4- عقد مؤتمرات لأصحاب الكفاءات المهاجرة في العراق يمكن أن تنبثق عنها لجان استشارية تساعد وتدعم عمل دائرة الكفاءات .

5- تقوم الدائر ة المتخصصة بتنظيم العلاقة بين الكفاءات المهاجرة والجامعات العراقية ومراكز البحث العلمي ووضع الجداول الزمنية للزيارات والمحاضرات وتنفيذ المشاريع العلمية المشتركة .

6- تقوم الدائرة بتوفير الأعمال لأصحاب الكفاءات في الجامعات ومراكز البحث العلمي والوزارات ومؤسسات الدولة الأخرى وفي المصانع والمؤسسات الإنتاجية والخدمية .

7- تقدير الكفاءات المهاجرة وتثمين دورها في خدمة الوطن وذلك بتوفير مناخ البحث العلمي والأكاديمي وتقديم الحوافز المادية والمعنوية ومستلزمات المعيشة الأخرى وتوفير تسهيلات السفر للمشاركة في المؤتمرات العالمية .

8- عدم ممارسة التمييز السياسي تجاه أصحاب الكفاءات باستثناء الذين تورطوا بارتكاب جرائم أو ساهموا بها بشكل غير مباشر .

9- احتساب سنوات الخدمة في الخارج لأغراض التدرج الوظيفي والتقاعد . ( 73 )

ويجب أن تستفيد من هذه الإجراءات الكفاءات العلمية المحلية أيضا لكي يكون هناك تفاعل وتعاون بينها وبين الكفاءات المهاجرة ولكي لا تشعر بالغبن والتمييز . 

  

   

المصادر و الهوامش

 

35- حسبنا النسبة استناد إلى Statistical Yearbook of Norway , 2001 , p. 106

36- Now We Are Here …the Iraqi Community in Britain , 1995-1996 ,  by ICA , p. 30

37- حسبنا النسب استنادا للأرقام الواردة في المجموعة الإحصائية لغربي آسيا ، الأمم المتحدة ، نيويورك ، 2001 ، جدول 1-4 ص14  

38- قمنا بترتيب الجدول وحساب النسب بالنسبة إلى العراق استنادا إلى الأرقام الواردة في نفس المصدر ، ص 14 . وبالنسبة إلى هولندا حُسبت النسب بالرجوع إلى Statistisch Jaarboek , Nederhand , 20001 , p. 43

39- حسبنا النسب استنادا إلى المجموعات الإحصائية السنوية لكل من : هولندا ، فلندا ، السويد و الدنمارك

40- المجموعة الإحصائية لغربي آسيا ، مصدر سابق ، جدول 1-5 ص26

41- ذكر دنيس هاليداي من كبار موظفي الأمم المتحدة الذي أمضى فترات طويلة في العراق أن الأزمة  الاقتصادية الناتجة عن الحصار أثرت في حياة العائلة العراقية من عدة نواح فهناك زيادة في معدل الطلاق وقلة حالات الزواج بسبب عدم تمكن الشباب من ذلك  وارتفاع عدد الأمهات بدون أزواج وزيادة مستمرة في عدد المشردين بدون مأوى . وارتفاع حاد في معدلات الجريمة والبطالة وكثرة التلاميذ الذين يتركون المدرسة

42- المجموعة الإحصائية لغربي آسيا ، مصدر سابق ، جدول 1-5 ص 26 .

43-World Population Monitoring , New York , 1998 , p. 18 UN,

44- Now We Are Here , op. cit., p. 71

45- النشرات السكانية الصادرة من مكتب الإحصاء المركزي الهولندي .

46-CBS , Maandstatistiek van de bevolking , 2001 -11 -  p. 25 

47-Finland , 2001 , p.130  of Statistical Yearbook

48- Shatha J. , Health Needs …of The Iraqi Community in London 1998-1999, ICA , P.14

49- مجموعة الإحصاءات والمؤشرات الاجتماعية لغربي آسيا ، العدد 5 ، الأمم المتحدة ، 2002 ، ص 28

50- يذكر الباحث فالح عبد الجبار أنه قام بزيارة ميدانية إلى مخيمات المهجرين في إيران صيف 1982 مع الكاتب زهير الجزائري والمخرج حكمت داود من أجل توثيق أوضاع المهجرين ولم يجدوا بين التجار الذين التقوا بهم  من يتحدث الفارسية . ولاحظوا أن الغربة الثقافية والنفسية كانت شديدة الوطأة عليهم . فالح عبد الجبار ، مصدر سابق ، الهامش ، ص 214

51-دراسات جغرافية ألمانية حول الشرق الأوسط ، تحقيق ايوجين فيرت ، تحرير وترجمة ، فؤاد إبراهيم وآخرون ، المؤسسة العربية للدراسات والنشر ، ، ط الأولى ، بيروت ، 1983 ، ص 350 .

52- صحيفة الرافدين ، تشرين الأول 2002 ، هولندا ، ص 2

53- Now We Are Here , op. cit., p.48

54- محمد رشيد الفيل ، الهجرة ، وهجرة الكفاءات العلمية العربية ، عمان ، 2000 ،مراجعة هبة الله الغلاييني ، مجلة النهج ، العدد 62 ، ربيع 2001 ، ص 293

55- المجموعة الإحصائية  لغربي آسيا ، مصدر سابق ، جدول  11-1 ، ص 63

56- نشرت مجلة الحوليات Annals  الأكاديمية الأمريكية المهتمة بالدراسات الاجتماعية  والسياسية في الثمانينات تقول أن صافي دخل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا من هجرة أصحاب الكفاءات إليهما بلغ 50 مليار دولار خلال عقد من الزمن فقط .

57- د. كاظم المقدادي ، الانترنيت

58- مصدق جميل حبيب ، مصدر سابق ، ص 90

59- محمد رشيد الفيل ، مصدر سابق ، ص 293 

60- CBS , Allochtonen in Nederland , 2001 , p. 114

61- CBS , Allochtonen , in Nederland , 2003

62- صحيفة الرافدين ، مصدر سابق ، ص2

63- Now We Are Here , op. cit., p. 42

64-Eurostat , European Social Statistics Migration , 2000 , pp. 180-181

65- المجموعة الإحصائية لغربي آسيا ، مصدر سابق ، جدول 1-7 ، ص 45

66- صحيفة الرافدين ، مصدر سابق ، ص2

67- The Mandaean Human Rights In Iraq Report-2004

68- تشير دراسة مستقلة أثناء فترة الحصار الاقتصادي إلى إن المحافظات الأكثر تأثرا بسوء التغذية الحاد عند الأطفال كانت حسب الترتيب التالي : ميسان ، كربلاء ، المثنى، واسط، ذي قار و البصرة والموصل أما النجف والقادسية فتدخل ضمن سوء التغذية العام .وكانت نسبة التزود بالمياه الصالحة للشرب اقل من 70%في المحافظات التالية : البصرة ، المثنى، ذي قار، ميسان، القادسية، بابل، التأميم، كربلاء والنجف . أما أفضل وضعية تزود بالمياه فكانت في المحافظات التالية : بغداد بنسبة (99 %) ، ديالى (95%) ، الموصل ، (91%) ، صلاح الدين (82%) ،والانبار (80%) . راجع Middle East Journal , op . cit., p . 207

69- ليس بعيدا عن هذا الهدف إعلان النظام السابق مشروعا في السبعينات لتوطين مليون فلاح مصري و200,000 عائلة فلاحية مغربية . وبالفعل تم استقدام 500 عائلة فلاحية مصرية في أوائل السبعينات وفي وقت لاحق قدمت مجموعة من العائلات المغربية كوجبة أولى وقدمت للقادمين تسهيلات مالية وزراعية وسكنية لكن حروب النظام أفشلت مثل هذه المشاريع وعادت هذه العائلات إلى أوطانها .

70- قمنا بترتيب الجدول بالرجوع إلى المصادر التالية : فيما يخص العراق ، حنا بطاطو ، العراق ، الكتاب الأول ، ص 60 ، والنسب هي تقديرات تقريبية تعود إلى إحصاء 1947 ولا بد أنها قد تغيرت الآن بسبب الهجرة . نسب بريطانيا تعود إلى دراسة عينة نشرت في Now We Are Here , op. cit., p. 33. وترى الدراسة أن تمثيل الأكراد في العينة كان أقل حيث يعتقد أن نسبة اللاجئين الأكراد في بريطانيا أعلى .ونسب هولندا عن دراسة عينة نشر ملخصها في صحيفة الرافدين ، مصدر سابق ، ص2

 71- قمنا بترتيب الجدول استنادا إلى المجموعات الإحصائية السنوية الصادرة من الدول المذكورة و OECP,  Trends in International Migration , op.  cit. , pp. 332-340 and European Social Statistics Migration , op. cit. , pp. 46-52     

لم نتمكن من الحصول على معطيات تخص تجنس العراقيين في دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وكندا لورودها ضمن دول آسيا أو دول الشرق الأوسط أو العرب عموما . أما المجموعة الإحصائية السنوية الألمانية فلم تتضمن معطيات تخص العراقيين في هذا الجانب .

72- Sami Mahroun , " Europe and Immigration of Highly Skilled Labour " in International Migration Review , Vol. 39 , 1/2001 , pp.31-32

73- استفدنا من مقترحات د . محمد الربيعي التي نشرت في الانترنيت إضافة إلى مقترحاتنا .

 

انتهت الدراسة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,884,572
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الأول
- التعداد السكاني وتحديد المناطق الحضرية والريفية
- التعداد السكاني المرتقب والجاليات العراقية المقيمة في الخارج
- رؤية في التعداد السكاني المرتقب
- مؤشرات التحول الديمغرافي في بلدان المغرب العربي
- هجرة العراقيين : اتجاهاتها وتأثيراتها
- التنمية المستديمة في المناطق الجافة إدارة وتحسين الموارد الص ...
- قراءة في كتاب - التنمية المستديمة في المناطق الجافة تقييم وم ...
- أولوية بوش في العراق ليست الديمقراطية
- ظاهرة التصحر وأبعادها البيئية والاقتصادية –الاجتماعية في الع ...
- التركز الحضري ومشكلاته في العراق
- الهجرة السكانية وحرب الخليج رؤية في أنماطها وتأثيراتها- الجز ...
- الهجرة السكانية وحرب الخليج رؤية في أنماطها وتأثيراتها - الج ...
- الهجرة السكانية وحرب الخليج رؤية في أنماطها وتأثيراتها - الج ...
- الهجرة السكانية وحرب الخليج رؤية في أنماطها وتأثيراتها- الجز ...
- قراءة في كتاب -أوروبا :قارة واحدة وعوالم مختلفة
- تهنئة حارة للحوار المتمدن في عامه الأول
- الهجرة السكانية وحرب الخليج رؤية في أنماطها وتأثيراتها - ا ...
- الهجرة السكانية وحرب الخليج رؤية في أنماطها وتأثيراتها - الج ...
- موت مليوني عامل سنويا نتيجة ظروف العمل


المزيد.....




- قمصان قديمة وأصلية يجمعها عاشق كرة قدم بدبي.. فهل لديه قميص ...
- نتنياهو يفشل في تشكيل حكومة ائتلافية في إسرائيل
- هل تحاول إنقاص وزنك؟ اكتشف ما هو أفضل لك: وجبات الطعام في ال ...
- إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو يعتلي العرش في حفل تنصيب رس ...
- الداخلية المصرية: القبض على 22 إرهابي استغلوا حادث مقتل محمو ...
- الرئيس السوري على الخطوط الأمامية في ريف إدلب...صور
- بالفيديو... شاب يتلقى درسا عنيفا لعنصريته تجاه سيدة
- الرياض تعلن إجلاء 532 مواطنا سعوديا من هذه الدولة العربية
- أردوغان: نرغب في تعزيز تعاوننا الوثيق مع روسيا
- مقتل 7 أطفال وإصابة العشرات مع استمرار العنف في ليبيا


المزيد.....

- تقدير أعداد المصريين في الخارج في تعداد 2017 / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- كارل ماركس: حول الهجرة / ديفد إل. ويلسون
- في مسعى لمعالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط / إدريس ولد القابلة
- وضاع محمد والوطن / شذى احمد
- نشرة الجمعية المصرية لدراسات الهجرة حول / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- العبودية في الولايات المتحدة الأمريكية / أحمد شوقي
- ألمانيا قامت عملياً بإلغاء اللجوء كحق أساسي / حامد فضل الله
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الأول / هاشم نعمة
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الثاني / هاشم نعمة
- الإغتراب عن الوطن وتأثيراته الروحيّة والفكريّة والإجتماعيّة ... / مريم نجمه


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - هاشم نعمة - هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الثاني