أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - عصام البغدادي - تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني















المزيد.....



تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني


عصام البغدادي
الحوار المتمدن-العدد: 677 - 2003 / 12 / 9 - 03:29
المحور: اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن
    


دراسة عن المواقع العراقية القسم الاول  - دعوة كذلك لكل المواقع العراقية بالاهتمام بالجانب الاحصائى

يحتفل موقع الحوار المتمدن في التاسع من الشهر الحالي ديسمبر 2003 بمرور عامين على انطلاقه  والحقيقة المنصفة انه موقع هام ومتميز  لانه قاعدة معلوماتية جيدة تحتوى العديد من المقالات والبيانات وكتابات المشاركين وتعدد الابواب والمحاور التى يتضمنها الموقع والتى يسهل العودة اليها كمراجع للدراسة او الاستشهاد بما جاء في بعض منها..  وبغض النظر عن اتجاه الموقع الفكري او السياسي والذى يعلنه الموقع بوضوح  فان الانصاف يستدعى  القول انه موقع يفتح ابوابه لكل المشاركات بغض النظر عن الافكار المطروحة .

ساتحدث عن احدى الجوانب الايجابية التى يمكن الاستفادة منها في الموقع وهى مؤشر الاحصائيات  الذى تفتقر اليه كل المواقع العراقية الثقافية  ولو سالت اي موقع حاليا ان يقدم لك احصائيات عددية  بما قدمه فسيقف عاجزا عن ذلك لسبب واحد بسيط هو ان القائمين عليها لم يفكروا بالعامل  الاحصائى مسبقا على سهولة تركيبه في الموقع بشكل عدادات تؤشر مثلا : عدد قراء مقالة ، عدد زوار كاتب ما، عدد المقالات الصادرة في مجالات :الادب، السياسة، الفن،الاخبار  والكل يعلم ان الاحصاء سيد الواقع وان العراق حاليا يحتاج الى احصاء علمى دقيق لكل جوانب الحياة فيه اقتصاديا واجتماعيا ماديا ومعنويا ومالم يشرع في الاحصاء الدقيق فلن تكون هناك اي معالجات صحيحة وسليمة لواقع سقط في هوة التردي السحيقة منذ اربعة عقود.

 

ناخذ عينة واحدة فقط هي جزى من دراسة واسعة نعدها حول المواقع العراقية :ـاثيرها وجدواها ، هذه العينة الاحصائية  ماخوذة من الصفحة الاولى والتى تضم 20 مشاركا وتحتوى  فهرس  المواضيع  "حسب المشاركين" والذى يوضح لنا عدد مشاركات كل كاتب  : وقد ارتايت حذف الجهات غير الشخصية والابقاء على اسماء المشاركين من الكتاب العرب والعراقيين  ونظرا لان هذه الاحصائية متغيرة يوميا فقد اعتمدنا احصائية يوم 6 ديسمبر 2003  والغاية اعداد هذه المقالة قبل فترة مناسبة من  الاحتفال بالعيد الثاني للموقع  وليس لاي سبب اخر.

الاحصائية وفق عدد د المشاركات :

 

 

 

عدد المشاركة

الكاتب

ت

 

 

316

نضال حمد

01

 

 

290

علاء اللامي

02

 

 

240

زهير كاظم عبود

03

 

 

156

صبري يوسف

04

 

 

136

حمزة الحسن

05

 

 

135

ادريس ولد  القابلة

06

 

 

114

نوري المرادي

07

 

 

85

عصام البغدادي

08

 

 

83

سمير عادل

09

 

 

81

مصطفى محمد غريب

10

 

 

78

حامد الحمداني

11

 

 

76

كاظم حبيب

12

 

 

 

 

 

 

من هذا المؤشر يتضح لنا من هم الكتاب المواظبين على الكتابة وغزارة الانتاج 

  نعيد ترتيب الاسماء الواردة في الجدول السابق الاحصائى حسب عدد زوار كل كاتب

 

 

عدد الزوار

عدد المشاركة

الكاتب

ت

 

11933

136

حمزة الحسن

1

 

9547

135

ادريس ولد  القابلة

2

 

5081

290

علاء اللامي

3

 

4554

240

زهير كاظم عبود

4

 

4350

85

عصام البغدادي

5

 

4221

316

نضال حمد

6

 

3352

76

كاظم حبيب

7

 

3328

156

صبري يوسف

8

 

2199

114

نوري المرادي

9

 

1582

78

حامد الحمداني

10

 

1252

83

سمير عادل

11

 

859

81

مصطفى محمد غريب

12

 

 

 

 

 

 

ومن هذا الجدول نكتشف عدم وجود علاقة طردية بين عدد مشاركات كاتب وعدد زواره فرغم ان الكاتب نضال حمد يقف في طليعة الكتاب من حيث المشاركة او الانتاج  الا انه في الموقع السادس من حيث عدد زوار موقعه الفرعي لكن الكاتب  حمزة الحسن رغم انه في الموقع الخامس من حيث المشاركة او الانتاج فانه  الاول من حيث عدد الزوار وكذلك الكاتب ادريس ولد القابلة رغم انه السادس في الترتيب من حيث الانتاج الا انه الثاني من حيث عدد الزوار  وهذا المؤشر يكشف لنا من هو الكاتب المفضل لدى الزوار وعليك ان تلاحظ انه ثمة فرق بين الزائر والقارىء سنتحدث عنه في الاقتراحات .

نعيد ترتيب هذا الجدول السابق حسب معدل الزوار لكل مقالة وهو معدل دلالة وليس معدل احصائيا  الغاية منه تقريب التصور الاحصائى لذهن القارىء  لان الزائر للموقع الفرعي قد لا يكون بالضرورة قارىء دائمى للكاتب فقد يكون باحثا يسعى للاطلاع فقط وقد يكون قارئا جديدا وقد يكون فضوليا ..الخ.

 

بتاريخ 6 ديسمبر 2003 _ احصائية حسب معدل زائر لكل مقالة

 

زائر لكل مقالة

عدد الزوار

عدد المشاركة

الكاتب

ت

87

11933

136

حمزة الحسن

1

70

9547

135

ادريس ولد  القابلة

2

51

4350

85

عصام البغدادي

3

44

3352

76

كاظم حبيب

4

22

3328

156

صبري يوسف

5

20

1582

78

حامد الحمداني

6

19

4554

240

زهير كاظم عبود

7

19

2199

114

نوري المرادي

8

17

5081

290

علاء اللامي

9

15

1252

83

سمير عادل

10

13

4221

316

نضال حمد

11

10

859

81

مصطفى محمد غريب

12

 

 

 

 

 

 

هذا الجدول يكشف لنا كيف ان حمزة الحسن يقف في المقدمة من حيث عدد  زواره والمعدل العام للزائرين لكل مقالة يليه على التوالى ادريس ولد القابلة ثم عصام البغدادي في المركز الثالث.

 

سناخذ مثالا لنموذج المراة العراقية الكاتبة وهو يدل  على نوعية القارىء العربي او العراقي  ايضا وهذا النموذج  يكشفه لنا هذا الجدول مع مراعاة الالتزام بالمفاهيم التى عرفناها حول مؤشر الزائر ومؤشر القارىء ولا نرمي به الى اي تجريح او محاباة لاى من الاسماء المذكورة  ادناه

 

المعدل

الزوار

عدد المشاركات

الكاتبة

ت

20

1116

54

أميرة بت شموئيل

1

53

978

18

نادية محمود

2

277

3612

13

كازيوه صالح

3

 

 

 

 

 

 

يكشف لنا الجدول اعلاه عن مفارقات عديدة  ففى حين تواصل اميرة بت شموئيل انتاجاها ومواصلتها مع المواقع العراقية منذ فترة جيدة وساهمت ب54 مشاركة تمثل عموم انتاجها المنشور،  وتبدى المواظبة في الكتابة السياسية والادبية ولها خبرة جيدة في فن كتابة المقالة المناسبة لمواقع الانترنيت التى تمتاز بالوضوح والمباشرة والتركيز  ، فان الصدارة تكون من حظ كاتبة  ناشئة غير معروفة ابدا في المواقع العربية من خلال متابعتي لهذه المواقع طوال سنة كاملة  ولم تظهر كتاباتها في المواقع العراقية ولكن حصرا في موقع الحوار المتمدن منذ فترة وجيزة ، ربما الزوار اهتموا بما سردته في سيرتها الشخصية عن نشاطاتها وخلفيتها الفكرية    فمن خلال 13 مشاركة (3 مقابلات -6 قصص -4 مقالات )  كان عدد زوار موقعها الفردي  ثلاثة اضعاف زوار اميرة بت شموئيل  واربعة اضعاف الكاتبة السياسية ناديا محمود  ومعدل العام للزائر لكل مقالة 277 وهو يفوق المعدل العام للكاتب المبدع حمزة الحسن  باربعة اضعاف. 

لكن لغة الارقام والاحصاء لا تجعلك دائما تركن الى حقيقة الامر الا بعدما تمحصها بدقة ومن خلال البحث عن السر نجد ان المراة هنا قد استخدمت احد اسلحتها  وربما يراه البعض حقا مشروعاً للكاتب او الكاتبة  بعرض الصورة المناسبة التى تجذب القراء له  وهذا جزء من وسائل الكاتب او الكاتبة في كيفية اعتماد الصورة الشخصية الجذابة واجادة  تسويق وترويج الموقع الشخصى او الفرعي  بنشاط ومثابرة لابد لمثقفينا من اجادة هذا النوع سيما اننا بلد سننعم بالديمقراطية وحقوق الدعاية الانتخابية كما تعدنا امريكا ومجلس الحكم.

ان  هذه الارقام التى تكشف ان المتصفح للوب قد يكون غير موضوعى كذلك  لانه ربما يتطلع للشكل  للشكل دون المضمون او تجتذبه الاسماء الجديدة في محاولة اكتشافها  ، كل الذى اتمناه ان لا تكون  كازيوه صالح الصورة فقط  وليس النص ، لحاجتنا الماسة الى كاتبات للمستقبل ولو كان هناك عداد لمعرفة قراء كل مقالة من مقالاتها  لكانت الحقيقة واضحة جلية كما ذكرناها واذا اعتمدنا عدادات التقييم لمعرفة عدد قراءها بشكل تقريبى  من الذين حرصوا على ابداء التقييم فهم 193 فقط من 3612 زائر.

 

 

المقترحات لموقع الحوار المتمدن :

 

اولا- بما ان الموقع قد مضى عليه سنتان والماستر العام لعدد المشاركين هو 1100 مشارك اي بمعد نمو شهرى 50 مشارك شهريا  ولكي تبحث في ماستر المشاركات حسب المشاركين فانك بحاجة لتصفح مايقارب 60 صفحة وب نظرا لان الترتيب حسب الحروف الهجائية للمشاركين غير دقيق : لذا اقترح عدم اظهار المشاركين الذين  تبلغ عدد مشاركاتهم أقل من  12 مشاركة اي الذين لم يشاركوا  بمعدل مشاركة واحدة خلال كل شهرين على الاقل مع مراعاة الاحتفاظ بمقالاتهم في قاعدة المعلومات للعودة اليها اذا اقتضت الضرورة وربما سيكون حافزا لهم للكتابة والمشاركة لكي تعود اسمائهم للظهور مرة اخرى.

 

ثانيا- كما قلنا ان عدد الزوار لا يمثل عدد القراء الذين يقرؤون نتاجات الكاتب  فقد يزورها باحثين او مستطلعين وهو لا يكشف لنا عدد القراء لذا ارى   ضرورة وجود عداد عام ازاء كل كاتب يدلنا على عدد قراء كل مقالاته وهو عداد جمعى للعدادات التى ينبغى ان تكون مع كل مقالة وليس العداد الحالي الذى يمثل عدد من يصوتون للمقالة والذى  نقترح حذفه لعدم الفائدة منه لان تقيم مقالة ما لا يعتمد بالضرورة على منحها علامة معينة تخضع لمزاج شخصى فاذا حاول وكما حصل سابقا استغلال هذه الناحية سلبيا فسيكون المعيار فاقدا لمصداقيته وجدواه. ان وجود عداد فقط لمن يصوت للمقالة يجعلنا نفقد عدد القراء الحقيقين لتلك المقالة او المشاركة فكم من قارىء قد يقرا المقالة ولكن يمتنع عن التصويت لها بالعلامة .

 

ثالثا- بدلا من وضع جدول العلامات اقترح استبداله بجدول اعداد المشاركات لكل كاتب حسب المحاور  :  يكشف لنا عدد مشاركات الكاتب في محاور : الادب والفن، الاخبار، المجتمع ، الكومبيوتر ....الخ لان هذا المؤشر سيجعلنا نكتشف المواضيع المفضلة لذلك الكاتب في الكتابة ،  كما ارى ضرورة اعادة تسمية المحاور باسماء اكثر شمولية  فبدلا من الكومبيوتر والمعلوماتية يستبدل بمحور العلوم  ودرج كل مشاركة علمية تقع ضمن هذه التسمية في ذلك المحور . المقصود ان تكون اكثر تعميما  بقولنا محاور: العلوم، الاخبار، السياسة، المجتمع ، المرأة ،  الادب( القصة –الشعر-النقد-اللغة)  .

 

رابعا- اقترح فيما يتعلق بمسالة مساعدة الموقع ماديا بعشرة دولارات سنوية جعلها مقابل ارسال  قرص سى.دي  من الموقع للمتبرع   منسوخ عليه مقالات المشارك اذا كان المتبرع مشاركاً او حسب اختياره اذا كان غير مشاركا فقد يكون معجبا بمقالات كاتب ما او موضوع ما لكي يكون  طلب المساعدة  اكثر ايجابية تفاعلا ومشاركة.

مع بالغ تمنياتي للموقع بالتقدم والتطور.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- البرمجة الكائنية المنحى-01
- بغداديا - قصة قصيرة جداً
- تعالي ياناني ياحلوة العينين والثغر-قصة قصيرة جداً
- الانتظار واللعبة الاخرى - قصة قصيرة جداً
- اطلس البلاغة - القسم الثامن
- شامة في اسفل ظهرها - قصة قصيرة
- الايدز وكراسي الجنرلات
- المفاضلة بين خدمة البريد في الياهو والهوت ميل
- العرب بين أنتاج المعرفة ونقلها
- كلمات متقاطعة
- بكلوريا عامــــة-أجتماعيات
- لوردات الحرب ولوردات السياسة
- قلوبنا معكـــــــــم - نص نثري من وحي سمات المرأة العراقية ا ...
- جوانب خفية في شخصية صدام حسين
- حان الوقت للعراق للشروع بالديمقراطية
- الحب في شعر الراحل رسول حمزاتوف
- السلطة العربية بين الاغتيالات والانقلابات
- اطلس البلاغة - القسم السابع
- للنساء فقط – قراءة الكف علم أم وهم – القسم الثامن
- بناء الشرعية المستقبلية


المزيد.....




- تركيا ترد بغضب بعد اتهام مستشار ترامب لها ولقطر بدعم حركات م ...
- روبوت لكشف أسرار الغرف الخفية داخل الهرم الأكبر
- حركة حماس تحتفل بيوبيلها باستعراض عسكري
- قلب بوتين يطفح بالدم لما تشهده أوكرانيا!
- النرويج أول دولة في العالم توقف البث الإذاعي عبر -إف إم-
- بوتين يحدد شروط التعاون مع الولايات المتحدة
- اعتراف ترامب بالقدس يغضب مسيحيي الشرق الأوسط
- ما مدى إمكانية اعتراف العالمين العربي والإسلامي بدولة فلسطين ...
- شاهد: تساقط الثلوج الكثيفة في جبال الأطلس المغربية
- ما هي الأسئلة التي تدور بأذهانكم عن أزمة الروهينجا وميانمار؟ ...


المزيد.....

- الفساد السياسي والأداء الإداري : دراسة في جدلية العلاقة / سالم سليمان
- تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني / عصام البغدادي


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - عصام البغدادي - تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني