العمال هم من يصنع الثورة الشعبية


قاسم محمد حنون
2019 / 6 / 29 - 20:08     

بيان صادر عن اتحاد الشغيلة العام العراقي
العمال هم من يصنع الثورة الشعبية
أن العمال قوة قادرة على صنع التغيير وقادرة ايضا على خلق ثورة شعبية جماهيرية ربما يعتقد وين ويتوهم بعض الدخلاء على الحركة العمالية العراقية ذات البعد النضالي الكبير التي يمتد تاريخها لأكثر من مائه عام والدليل على ذلك القيام بإضراب كاورباغي في أمريكا عام 1946 واضراب الزيوت عام 1968 في العراق وهذا التاريخ النضالي الكبير بحاجة إلى قادة ثوريين مهمتهم الأساسية حياة ورفاهية العمال ومصالحهم وكيف ينالوا العمال كل مكتسباتهم وحقوقهم المشروعة
في العراق وبعد عام 2003 برزت مشاكل كثيرة في صفوف هذه الطبقة العملاقة وهناك من لبس جلد العمال ويتحدث باسمهم ولكنه بعيد عن الأهداف الحقيقة للطبقة العاملة وكذلك بروز طبقات طفيلية أخرى ومجيء نظام سياسي فاسد دمر ويحاول تدمير الطبقة العاملة ومنجزاتها كذلك هناك بعض المنظمات الدولية التي تسعى من خلال تدخلها المباشر إلى تشتيت الطبقة العاملة ودعم بعض ما يسمون أنفسهم قادة عمال من خلال السفر والإغراء للبعض وابعادهم عن الأهداف النبيلة التي نسعى من خلالها إلى بناء قواعد عمالية قوية قادرة على التغيير وتتبنى أهداف الثورة التي من خلالها تغيير الواقع الاجتماعي والسياسي والاقتصادي
أن الطبقة البرجوازية المتمثلة بسلطة لأحزاب في العراق تحاول طمس الهوية التاريخية للطبقة العاملة من خلال الخصخصة ورهن النفط وآفقار المجتمع والتي يمثل الغالبية العظمى من العمال . إن القوة والمال بيد السلطة والعمال ليس لهم أدنى متطلبات العيش الكريم ومن هذا المنطلق فأننا كاتحاد عمالي نود أن نعلن عن سياسة الاتحاد والذي يعتبر هو حركة عمالية تناضل من خلال قاعدتها العمالية الواسعة في تغيير النظام السياسي الذي دمر كل شيء من الاقتصاد وافلاس المجتمع وآفقاره أكثر كما أن هذا الاتحاد يعتبر هو أحد الاتحادات الذي يسعى للدفاع عن العمال ومصالحهم
أن انتشار البطالة المليونية بين فئات الشباب رجالا ونساءا هو دليل على إفلاس السلطة الحاكمة والتي عجزت عن إيجاد الحلول لإنقاذ المجتمع وجلب الرفاهية له كما أن اتحادنا اتحاد الشغيلة ومن ضمن أهدافه هو تقوية عمله داخل العراق ولايسعى لبناء علاقات سطحية أو فوقية أو اللهث وراء المنظمات الدولية التي نعتبر عملها عن الدفاع والوقوف مع عمال العالم غير واضح المعالم فقط عقد الإجتماعات واللقاءات التي ليس للعمال اي شأن فيها أو مصلحة تذكر
أن عمال العراق هم بناة حقيقون لصنع المستقبل كما لديهم كل الإمكانيات والوعي من حيث الفكر والنضال للتغيير
يطالب اتحادنا اتحاد الشغيلة العام العراقي ببناء دولة المواطنة والمساواة وبناء دولة لادينية ولاقومية وأنما دولة مواطنة يتساوى بها الجميع في ظل الحرية والمساواة وقيام نظام اشتراكي لديه ألحلول لإنقاذ المجتمع من كل المآسي والويلات وجلب الرفاهية لكل فئات المجتمع
نعلن أن عملنا سيكون في الميدان ومع العمال سوية في قيادة الاحتجاجات والتظاهرات والاعتصامات وان ابوابه مفتوحة أمام الجميع من جماهير وعمال العراق التواقيين إلى التغيير وبناء مجتمع ينعم أبنائه بالرفاه

اتحاد الشغيلة العام العراقي



تعليقات الفيسبوك