مغرب الذهب والفضة وسكانه فقراء


النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين
2019 / 5 / 11 - 16:40     

يعيش الفلاحون الصغار بالجنوب والجنوب الشرقي بالمغرب فقراء وهم يمشون على أرض بباطنها كنوز من ذهب وفضة تستغلها شركات رأسمالية إمبريالية أوربية وكندية بتعاون مع شركة هولدينيغ الملكي ويموت العديد من الفلاحين رجالا ونساء وأطفالا بأمراض مزمنة نتيجة السموم التي تطرجها معامل الذهب والفضة بينما الملايير من الدولارات تتسرب إلى جيوب الرأسماليين أصحاب هذه الشركات والتي تودع في البنوك الأوربية والأمريكية، ويتم قمع احتجاجات الفلاحين والزج بالمناضلين منهم في السجون ..

وتشير تقارير الاتحاد الدولي للهندسة الجيولوجية أن منجم «تِيوِيت» ومنجم «إميضر» القريب عرفا استخراج مليون طن من الذهب الخالص منذ بداية استغلالهما، المصدر : https://www.maghress.com/wadnon/20507

مناجم الذهب والفضة التي يتم استغلالها :

ـ أقا إقليم طاطا الذهب، بوزار إقليم ورزازات، البليدة بزاكورة، إمضر إقليم تنغير، تيويت إقليم تنغير الذهب، زكندر إقليم تارودانت، أمزميز إقليم الحوز الذهب، كماسة إقليم الحوز ..

ويعتبر منجم الذهب لأمزمير أكبر منجم على مساحة 80 كلم2 ب50 حقل من الذهب والفضة والزنك، تستغله الشركة الكندية Maya Gold ب100/100 ..

منجم أحولي بسيدي عياد إقليم ميدلت الذي يحتوي على معادن ثمينة يتم استغلال عشوائيا بعد إغلاقه في السبعينات من القرن 20 ..

أينما تواجدت الفضة فهناك ذهب كما أن هناك تقنيات حديثة تحول النحاس إلى ذهب ومناجم النحاس بالمغرب موجودة ..

وللإشارة فإن الشركة الكندية METALEX المتخصصة في التنقيب قد قامت في 1998 بالمسح الجيولوجي ل 80 ألف كلم2 من الرشيدية إلى سيدي إفني، وصدفة تحدثنا مع طاقم الطائرة التي قامت بالمسح في فندق ابن تومرت بتالوين في يوليوز 1998، حيث يشتغلون على منطقة تالوين، وأخبرنا أن المنطقة تحتوي على معادن هائلة وبكميات هائلة لكون المنطقة غير بعيدة عن جبل سيروا، الجبل الخرافي نتاج بركان مئات ملايين السنين يوجد به أقدم منجم للفضة بالمغرب تم استغلاله منذ عهد السعديين وهو منجم زكندر بأسكاون إقليم تارودانت ولا يستبعد أن يحتوي على الذهب ..

واستكملت METALEX عملها بالصحراء في 2005 وهكذا تعتبر الشركتين الكنديتين ذات الأولوية في استغلال المناجم بالمغرب والتي تمتلك أسرار المعادن بالمغرب ويعتبر منجم زكندر بكونه يوجد في جبل سيروا الذي يعتبر نتاج بركان مئات ملايين السين وهو غني بالمعادن الثمينة ..

أما في الصحراء فهناك تقارير تفيد أن الذهب موجود على سطح الأرض ويتم استغلاله منذ أزيد من 20 سنة بشكل سري في مناجم على حدود موريطانيا.

كما أن تقارير شركة METALEX صاحبة أسرار معادن المغرب تتحدث عن وجود اليورنيون والماس بكميات هائل بالصحراء ومناطق أخرى بالمغرب كما يقوم المنقبون أفرادا وجماعات بالبحث عن الذهب ويتم ترويج آلات التنقيب بالداخلة ..

أنظر الخريطة الجيولوجية للمعادن وهي لا تشمل المناجم التي تحدتنا عنها أعلاه وهي خريطة حديثة لمناجم لم يتم استغلالها بعد منذ 2008 ..

إن ما يعيشه فلاحو إميصر بتنغير بالجنوب الشرقي منذ انتفاضتهم في 1996، ومعاناة فلاحي دوار أنلو جماعة أفلا إغير قرب تافراوت بالجنوب الذين يموتون ببطيء نتيجة مخلفات معمل الذهب بأقا، ومعاناة فلاحي أسفي والجرف الأصفر نتيجة مخلفات المركبات الحرارية والفويفورية الذين يموتون بأمراض مزمنة بينما فرنسا تحصد الملايين من الدولارات من استغلال اليورنيون المستخرج من الفوسفاط، وفلاحو جرادة الذين يموتون بمناجم الفحم وأبنائهم بالسجون، وأطفال فلاحي سيدي عياد الذين يموتون بمناجم أحولي طلبا للقمة العيش وغيره .. إنما يعري الوجه الحقيقي للنظام السياسي والاقتصادي المسيطر على الثروات بالمغرب لصالح الرأسمال الإمبريالي الأوربي والأمريكي على حساب سرقة ثروات الشعب المغربي المفقر ..

إن النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين ترفع صوتها اليوم إنذارا للسلطات المركزية للدولة المغربية والدول الأوربية والأمريكية وعلى رأسها فرنسا وكندا قائلة لهم أن المغرب ليس ضيعة في أيدي هذه الشركات الرأسمالية التي تسرق أموال الفلاحين الفقراء وتضها بالبنوك المركزية الأوربية والأمريكية لأنقاد الرأسمال الأوربي والأمريكي المنهار بينما أصحاب هذه الثروات يعيشون في فقر مدقع يورثونه لأبنائهم وبناتهم بل ويورثون لهم أمراضا مزمنة وعاهات، نقول للمسؤولين السياسيين والاقتصاديين أن هذا الوضع لن يستمر إلى ما لا نهاية وأننا عازمون على وضع حد له بأنفسنا وأن باب الحوار حول حقوق الفلاحين بالمغرب قد تم إغلاقه من طرف الدولة وأن الفلاحين لن يسكتوا بعد اليوم عن هضم حقوقهم المشروعة في استغلال ثروات بلادهم.

المكتب الوطني










تعليقات الفيسبوك