من اليساريين الروس، إلى رفاقنا في الولايات المتحدة الأميركية


بشير السباعي
الحوار المتمدن - العدد: 5413 - 2017 / 1 / 26 - 14:02
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

ترجمة بشير السباعي

إلى رفاقنا في الولايات المتحدة الأميركية

نحن اليساريين الروس، نؤيد نضال القوى التقدمية ضد الشوفينية والليبرالية الجديدة المتنامية في الولايات المتحدة والمتمثلة في إدارة دونالد ترامب. في كل يوم، تشدِّد وسائل الإعلام في روسيا على أن ترامب هو الحليف الرئيسي لروسيا ، وتقصد بذلك أنه حليف نظام بوتين . لكن نظام بوتين قائم على سلطة رأس المال الكبير والبيروقراطية المنفلتة ، وهو يعمل بالفعل ضد شعبه . إن أي حلفاء سياسيين لنظام بوتين هم أعداءٌ ألدَّاءٌ للشغيلة الروس أيضًا .

إن تحالفًا خطيرًا بين القوى النيوليبرالية وقوى المحافظين الجدد آخذ بالانبثاق على مستوى العالم ، وهو تحالف يستهدف مكتسبات الحركة العمالية والديموقراطية . إن مغامرات عسكرية عديدة ، تنظمها القوى الرجعية لأجل تعزيز الديكتاتوريات وكسب أرباح طائلة ، إنما تهددُ البشريةَ بالحرب وبإقامة أنظمة فاشية جديدة . إن فاعلين يمينيين متطرفين مثل ترامب سوف يلعبون دورًا محوريًّا في هذا الاتجاه. إننا ندرك أن نضالكم ليس من أجل إحلال هيلاري محل ترامب ، ولا من أجل الإبقاء على النظام الحاكم . إنه نضال من أجل الديموقراطية والعدالة الاجتماعية . إننا نحيي كل المبادرات والجماعات اليسارية والنسوية والنقابية والديموقراطية التي تتصدى الآن لسلطة المليارديرات المطلقة وتُقاومها .إن نضالكم هو نضالنا!

وعبر التضامن وحده يمكننا ، نحن شغيلة العالم ، أن نتصدى للعنف والبؤس ورُهاب الأجانب ، وأن نخلق عالمًا جديدًا قائمًا على مُثل المساواة والحرية والتقدم

عاش شغيلة الولايات المتحدة الأميركية !

عاش النضال التضامني لكل الشعوب ضد انعدام المساواة وضد الاضطهاد ! "