تأبين بصيغة الحقيقة المرة


مليكة طيطان
الحوار المتمدن - العدد: 4388 - 2014 / 3 / 9 - 18:27
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

متى نصل إلى زمن وواقع شفاف نسمي فيه الأشياء بمسمياتها وبالتالي نطرح الأشياء في حقيقتها دون زيادة أو نقصان أو تعتيم وتضليل حتى ؟... متى نصل مرحلة الشجاعة الفكرية لكي يكون البوح صادقا ودعني من مقولة ( أذكروا أمواتكم بخير ) ..متى يقف المؤبن سواء في كتابة كلمة أو إلقائها ويجهر بحقيقة المتوفى ...متى يعد ورقتين الأولى للمحاسن إن وجدت والثانية للمثالب ...متى نتجاوز مرحلة الكذب والبهتان فللتاريخ ذاكرة ...متى تفسح مجال البوح لمن عاصر الأحداث ويتجاوز النفاق والكذب ويملك الشجاعة لكي يصحح المعادلة بالحقيقة ولا شيء غير الحقيقة ؟؟؟؟...يجتر كلام الحسرة وتعداد المناقب والاجتهاد باسم النضال وياعيني على النضال خارج برج المراقبة ...أيتها الأجيال التي تنقل إليك حقائق مقلوبة أتمنى أن تخضعي ما يصلك لغربال التصفية تضعين فيه كل ما لفق على كائن ما كسيرة كنضال كعطاء في نهاية المطاف تجد بين يديك يا جيل المستقبل الغربال فقط لأن لا مناقب حميدة سبق وأن سجلت .
+++++++++++++++++++++++
ملاحظة لربما لها علاقة بالموضوع
-------------------------------------------------------
أنا المواطنة المغربية الخارجة من طوق التدجين اختارت النضال مسافة لتجسيد أفكارها با حثة على رحاب أوسع للحرية وفي زمن كممت فيه أفواه الرجال وغلفت الجغرافية بالقمع ...اقتحمت على الرجل خلوته النضالية في نقابة أو حزب أو فضاء عام
...في زمن ولى مارست كبيرة النضال أنعم عليها بالاعتقال والطرد من الوظيف لمجرد أن الخارجين من طوق الانصياع كان هذا مصيرهم ....منذ سنوات مدينة أنتمي إليها ومسقط رأسي للأسف عزم روادها في النضال يعني وتحت جناح ما يسمى بالمنتدى المغربي للحقيقة والانصاف على تنظيم تكريم لكل من طالتهم رحى الاستئصال والقمع ...أحد جهابدة النضال المفترى عليه أصر على ألا توجه استدعاء للمسماة قيد نضالها مليكة طيطان ومعه في نفس الطرح بعض العناكب الرقطاء اللاصقة في حلق التاريخ رغم أنه يلفظها كالبصاق ...الحضور في قاعة الاحتفاء تساءل عن سر غياب مناضلة المدينة الوحيدة ...من عين المكان اتصل بي المسمى محمد الصبار أمين المجلس المخزني لحقوق الانسان ...عقبت لا علم لي بالحكاية ...كتتويج بلغ إلى علمي من طرف رفيقي المناضل الشاعر أن من هو موضوع التأبينات وإجترار الكلام هذا الأسبوع أصر على ألا يرسل لي استدعاء في نفس الطرح الديكتاتوري سايره عنكبوت معوج الفكر من الانطلاقة إلى الوصول ....وتبا لنضال على شاكلة نضال فراشة هذا الزمن الأغبر .



تعليقات الفيسبوك