نداء عاجل الى السلطات الكردستانية لإلغاء حكم الإعدام الصادر بحق كويستان صديق


سمير نوري
الحوار المتمدن - العدد: 4035 - 2013 / 3 / 18 - 22:53
المحور: الغاء عقوبة الاعدام
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

نداء عاجل الى السلطات الكردستانية لإلغاء حكم الإعدام الصادر بحق كويستان صديق
بيان للنشر فوري
باريس 18 مسيرة 2013
تواجه كويستان صديق خطر الإعدام شنقاً في العراق بعد أن حُكم عليها بالإعدام من قبل محكمة كلار على خلفية اتهامها بقتل زوجها. تشارك السيدة كويستان زنزانة مع ستة نساء أخريات في معسكر السلام بالسجن الإصلاحي في السليمانية كان قد تم الحكم عليهن بالإعدام. كويستان أم لأربعة أطفال ولم تلتقِ بهم إلا مرة واحدة منذ أن اعتقلت في شباط من العام 2012.
إن حالة عقوبة الإعدام في كردستان العراق يشوبه التخبط كما هو الحال للواقع المؤسساتي في شمال العراق وخاصة فيما يتعلق بالصلاحيات المنوطة بحكومة الإقليم والأخرى بالحكومة الاتحادية. فحكومة إقليم كردستان تصدر قوانينها الجنائية الخاصة وكذلك تُدخل تعديلاتها على القانون الجنائي العراقي كما تمارس وقف التنفيذ لعمليات الإعدام. في نفس الوقت تواصل الحكومة العراقية الاتحادية تطبيق تنفيذ عقوبة الإعدام. وقعت الادعاءات ضد كويستان صديق في منطقة جغرافية يُتنازع على الصلاحيات فيها من قبل السلطات الإقليمية والاتحادية.
كويستان صديق لا تحصل على أي دعمٍ من وزارة حقوق الإنسان العراقية وخلال زيارة للتحالف العراقي الذي يقدم الدعم لها، أفادت بأنها قلقة من النتائج التي من الممكن أن تحدث على أثر إدانتها. أثناء لقاء التحالف العراقي لها أكدت صديق بأنها بريئة وقالت " في السجن أشعر بأني حرة أكثر من قبل، خلال حياتي مع زوجي، لم يمر يوم واحد لم أُهن فيه أو يُمارس ضدي العنف من قبل زوجي، لقد سجلت ثمانية شكاوى ضده لدى الشرطة في مناسبات مختلفة، وفي كل مرة كنت مُجبرة على العودة إليه من قبل عائلتي. في أحد المرات قام زوجي بإطلاق النار على بيت عائلتي ولحسن الحظ لم يتأذى أحداً. لزوجي أعداء كثر ومع هذا لقد دعمته ووقفت إلى جانبه لأكثر من عشر سنين، كيف لي أن أٌشارك في قتله؟"
تؤكد كويستان بأنها بريئة وأنها اعترفت تحت الضغط والتعذيب، وأضافت "حكموني بالإعدام بعد جلستين فقط في المحكمة وذلك بدون حصولي على محام دفاع ولم يكن هناك أي شهود قد تم الاستماع إلى إفاداتهم، لقد دعوا اطفالي للشهادة ضدي، أكبرهم في السن لا يتجاوز الخامسة عشرة ولم يقل أي واحد منهم بأنني قتلت والدهم".
وعليه، نطالب حكومة إقليم كردستان بإلغاء عقوبة الاعدام الصادرة بحق كويستان صديق، كما ندعو المجتمع الدولي الى تشجيع حكومة اقليم كردستان كي تعطي مثلا للعراق بإلغاء عقوبة الاعدام من القانون نهائيا. ندعو المجتمع الدولي الى الضغط على الحكومة الفدرالية العراقية حتى تتوقف من تنفيذ العقوبات.

معا ضد عقوبة الإعدام
نيكولا براي / مسوؤل شرق الاوسط و شمال افريقيا: nbraye@abolition.fr / 0033 (0)1 80 87 70 55
التحالف العراقي لمناهضة عقوبة الإعدام
سمير نوري ممثل التحالف في شمال عراق/لجنة الغاء عقوبة الإعدام في العراق : samir_noory@yahoo.com / 00964 (0) 77 06 68 07 93

بدعم من منظمة تحرير المرأة في العراق، التحالف التونسي لمناهضة عقوبة الإعدام، التحالف المغربي لمناهضة عقوبة الإعدام، التحالف الاردني لمناهضة عقوبة الإعدام، اللجنة العالمية لمناهضة الإعدام (مينا احدي)،Iran Human Rights و الجمعية اللبنانية لحقوق المدني؛ منسق الحملة اللبنانية لمناهضة عقوبة الإعدام



تعليقات الفيسبوك